أنت هنا: الاتحاد العام النسائي السوري

 

إطلاق حملة المحبة والتسامح من أجل سورية تعبيراً من نســاء دمشق عن الوفــاء للوطن
24/10/2011 08:24:53 م

إطلاق حملة المحبة والتسامح من أجل سورية تعبيراً من نســاء دمشق عن الوفــاء للوطن


انطلقت  حملة المحبة والتسامح من أجل سورية التي يقيمها فرع دمشق للاتحاد العام النسائي بمشاركة عدد من الفعاليات الشعبية من روضة الاتحاد النسائي بالمزة وتستمر حتى الثامن عشر من تموز المقبل.

‏‏

وقالت رئيسة فرع دمشق للاتحاد النسائي صفاء شريفة ان هذه الفعالية تأتي تعبيرا من نساء دمشق عن التمسك بروح التسامح والاخاء بين جميع ابناء الوطن وعن الوفاء لقائدها وجيشها وشهدائها مؤكدة انها رسالة الى كل من يحاول النيل من وحدة سورية وكرامتها ويحاول بث التفرقة بين السوريين.‏‏

واشارت هيلانة عطا الله عضو فرع دمشق للحزب الى ان هذه الاحتفالية تعكس وعي المرأة السورية بما يحاك لهذا الوطن الذي تجمع ابناءه ارادة العمل المشترك للبناء والاصلاح مؤكدة ان دور المرأة كبير ومؤثر في الحفاظ على مناعة الوطن من خلال ادوارها الاجتماعية المتعددة التي تمثل في كل منها رمزا للعطاء اللامتناهي.‏‏

وبينت ثريا عرفة عضو المكتب الاداري للاتحاد النسائي بدمشق ان نساء سورية مستعدات بكل امكانياتهن للدفاع عن الوطن والتصدي للمؤامرات وللتدخل الخارجي في شؤون سورية مؤكدة ان دفاع السوريات عن وطنهن يكون من خلال التوعية المستمرة بضرورة الحفاظ عليه من اطماع الاخرين ومحاولات التخريب المادي والمعنوي التي تستهدفه.‏‏

وانضم الى المشاركين من الاطفال والنساء من مختلف روابط ورياض فرع دمشق للاتحاد النسائي عشرات المواطنين بعفوية للمشاركة في غناء النشيد العربي السوري واطلاق بالونات بالوان علم الوطن وحضور العروض الفنية للاطفال وفرقة كشاف سورية والعراضة الشامية وعروض الخيالة.‏‏

وتتضمن الحملة التي تقام في عدد من رياض الاتحاد النسائي بدمشق على مدى 3 اسابيع تصنيع علم سوري بطول 40 مترا وتلوينه ببصمات اطفال الرياض وحملة للتبرع بالدم ودعم الليرة السورية ولقاءات مع أسر الشهداء وزيارة سفارات لبنان وروسيا والهند والبرازيل وجنوب افريقيا لشكرها على مواقفها تجاه سورية الى جانب مجموعة من الندوات والمحاضرات.‏‏

حضر اطلاق الحملة الدكتورة ماجدة قطيط رئيسة الاتحاد العام النسائي وفادي حسن أمين فرع دمشق لاتحاد شبيبة الثورة وعدد من اعضاء المكتب الاداري لفرع دمشق للاتحاد النسائي وممثلون عن الجمعية السورية للمعوقين.‏‏

print
rating
  Comments

بحث

مواضيع متعلقة