أنت هنا: الاتحاد العام النسائي السوري

 

رابطة الاتحاد النسائي بالقامشلي تشارك في حملة دعم الليرة السوريّة
24/10/2011 08:31:36 م

رابطة الاتحاد النسائي بالقامشلي تشارك في حملة دعم الليرة السوريّة


دعماً لمسيرة الإصلاح الوطني الشامل نفّذت رابطة الاتحاد النسائي بمدينة القامشلي حملة وطنيّة لدعم الليرة السورية في مصرف توفير البريد بالمدينة وبمشاركة واسعة من جماهير المرأة في المنظّمة وفي المجتمع الأهلي والمحلّي ، وقد وصل رصيد الدعم إلى / 25061009 / خمس ٍ وعشرون مليون ، وواحدِ وستّون ألفاً ، وتسع ليرات سوريّة ، هذا وقد أكّدت الأخت فهيمة مسعود رئيسة الرابطة بأن هذه الحملة الوطنية هي من أقل الواجبات الملقاة على عاتق المرأة في المنظّمة التي يمكن أن تقدّمها للوطن وللاقتصاد الوطني ، وهي شكل من أشكال الوحدة الوطنيّة التي استطاعت أن تتجاوز هذه الأزمة التي تعصف بالبلاد بقوة ووعي وتماسك الشعب وحكمة القائد ، وأضافت قائلة هي كلمة لابد من أن نقولها باسم نساء المنظمة في مدينة القامشلي ، لا للتدخّل الأجنبي ولكلِّ أشكال المؤامرة ، كما عبّرنَّ النساء المشاركات في الحملة على أن دعم الليرة السوريّة التي هي رمز من رموز اقتصادنا الوطني ، هو دعم للوطن الذي يتعرّض اليوم لحملة عدوانيّة جديدة تُدار بيد خارجيّة ومغرضة هدفها زرع الفتنة والفرقة والانقسام بين أبناء الوطن الواحد ، وأضفن على أن كلَّ ما قُدِّم من دعم لليرة السوريّة لا يساوي قطرة دم واحدة لشهيدٍ ِقد روى بها أرض هذا الوطن الغالي ، وضحّى بأغلى ما يملك فداءً له ، وهي مناسبة اليوم لنقولها نعم للحمة الوطنيّة ، ونعم للحوار الوطني ، ونعم للإصلاح الشامل ، ولا للفساد والمفسدين ولكلِّ من يريد أن يزعزع الأمن والاستقرار ويوقد نار الفتنة في هذا الوطن الذي هو الأسرة وهو البيت والأهل والقداسة لكي يظل صامداً ومتكاتفاً في وجه الأعداء والمتآمرين ، وبيّن مدير مصرف توفير البريد بالقامشلي السيّد عبد الباقي إسماعيل موجّهاً شكره لمنظّمة الاتحاد العام النسائي ولكلِّ من شارك في هذه الحملة الوطنية الرامية إلى دعم الاقتصاد الوطني ، وقال بأن اقتصادنا بخير ووطننا بخير ، وهذه المشاركة هي تعبير حقيقي ومثالي قد جسّد الوحدة الوطنيّة بأصدق المعاني ، وبأجمل اللوحات والصور من خلال مجتمع المرأة ..

print
print
rating
  Comments

بحث

مواضيع متعلقة