أنت هنا: الاتحاد العام النسائي السوري

 

مجلس الإتحاد العام النسائي محطة هامة للتقييم وللتطوير
17/01/2012 01:42:02 ص


مجلس الإتحاد العام النسائي محطة هامة للتقييم وللتطوير

عقد الإتحاد العام النسائي مجلسه التاسع تحت شعار (( مجد الوطن تصنعه المرأة بتربية الأجيال الواعية)) وذلك بحضور الرفيق الدكتور عزت عربي كاتبي رئيس منظمة طلائع البعث و الدكتور سمير إسماعيل نقيب الأطباء البيطريين وعدد من عضوات مجلس الشعب والأستاذة غادة الجابي وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل سابقاً وأميمة خضور معاونة وزير الري وحشد من الفعاليات النسائية الرسمية والشعبية

وقد افتتحت د.ماجدة قطيط رئيسة الإتحاد العام النسائي المجلس بكلمة أشارت فيها إلى تنامي حجم تمثيل المرأة في كافة مناحي الحياة وقطاعاتها مما أدى بالضرورة إلى تنامي دورها ومسؤولياتها المجتمعية والوطنية وتزامنا ً مع الظرف الراهن كان دورها أكثر أهمية ومسؤولية حيال المؤامرة الشرسة التي تستهدف سورية. 

وأكدت رئيسة الإتحاد إلى المنظمة التي تستند إلى قاعدة شعبية واسعة لم تقف مكتوفة الأيدي وإنما واكبت مسيرة الإصلاح من خلال ترتيب البيت الداخلي ورفع مستوى الأداء ووضع سبل جديدة للعمل ورفع سوية الأداء عن طريق تفعيل الهيكلية الإدارية ووضع خطط وبرامج عمل مدروسة وعميقة التأثير  .

وخلال الافتتاح تلت السيدة ابتسام الدبس رئيسة مكتب التنظيم في الإتحاد العام النسائي بيان أصدره الإتحاد استنكارا للأعمال الإرهابية التي وقعت في الآونة الأخيرة ودعا البيان نساء الوطن لتوعية أبنائهن من الإنزاق في براثن كل مايهدف لضرب الوحدة الوطنية وتعطيل مسيرة التحديث والإصلاح.

كما تم عرض فيلم وثائقي عن نشاطات وفعاليات الإتحاد خلال الدورة الحالية تضمن افتتاح مركز تنمية المرأة ومركز المشورة القانوني وإطلاق كتب ودراسات خاصة بالمنظمة بإضافة تطوير رياض الأطفال والدورات التأهيلية في كافة المحافظات كما تم التركيز على فعاليات المنظمة في التصدي للمؤامرة التي تستهدف وطننا مثل تكريم أسر الشهداء والتبرع بالدم ودعم الليرة السورية ....إلخ

ومن ثم بدأت جلسة مناقشة التقارير المقدمة من كافة المكاتب حيث تم خلال هذه الجلسة تقييم العمل السابق ووضع خطط مستقبلية لتطوير العمل ولمواكبة مسيرة التحديث والإصلاح.

ومن الأهمية بمكان الإشارة إلى أهمية انعقاد المجلس في هذا التوقيت لما شكله مناسبة هامة للحوار بين الرفيقات عضوات المجلس

وقد توجه المجلس في نهايته ببرقية للسيد الرئيس بشار الأسد جاء فيها :

السيد الرئيس بشار الأسد رئيس الجمهورية العربية السورية
مجلس الإتحاد العام النسائي المنعقد بتاريخ 8-9 /1/2012 تحت شعار
(مجد الوطن تصنعه المرأة بتربية الأجيال الواعية (
و بإسم الإتحاد العام النسائي و كل نساء الوطن المسترشدات بتوجيهاتكم , الناهلات من تعاليم الحزب و عقيدته , الملتزمات بنهج التطوير و التحديث , إذ ترفع إليكم أسمى آيات العز و الفخار , راجين الله عز و جل أن يكون عامنا الجديد عام الخير و الأمن و السلام فإنها تستنكر و تشجب الإرهاب الآثم الحاقد الذي تمارسه الإمبريالية القذرة و أدواتها الرخيصة لزعزعة أمن سورية و استقرارها و صمودها , رافضاتٍ كل أشكال المؤامرة البشعة للنيل من وحدتنا و صمودنا و عروبتنا , مؤكداتٍ على رص الصفوف و استنهاض الطاقات و العمل كلٍّ من موقعه خلف قيادتكم الحكيمة للمضي قدماً بمسيرة التطوير و الإصلاح و التنمية الشاملة لبناء سورية العصرية , سورية الحداثة المزدهرة المتطلعة إلى موقع لها تحت الشمس .
إن منظمة الإتحاد العام النسائي في ختام مجلسها تعاهدكم على تحمل مسؤولياتها و واجباتها , مجددةً عهد الولاء و الوفاء و الإخلاص للوطن و قائدالوطن .
عاشت سورية العربية بقيادتكم , حرة , عزيزة , موفورة الكرامة , مرهوبةالجانب

print
rating
  Comments

بحث

مواضيع متعلقة