أنت هنا: الاتحاد العام النسائي السوري

 

علم سورية محاك بيد سيدات السويداء
24/10/2011 04:00:46 م

علم سورية محاك بيد سيدات السويداء


علم سورية محاك بيد سيدات السويداء

اجتمعت الأيدي لمد علم سورية الأبية أمام مبنى محافظة "السويداء" وانطلقت الهتافات مرددة "سورية الله حاميها" من قلب واحد وبصوت واحد،معلنة ثقة الشعب السوري بقوة ومنعة سورية بلد السلم والسلام، وقدرتها على تجاوز كافة المؤامرات وإزالة العقبات، كان ذلك ختام فعاليات اليوم الأول من حملة "صوت نساء الوطن" الذي أطلقها الاتحاد النسائي في "السويداء" صباح يوم الأحد المرافق في 29/5/2011م.

هذا العلم الذي حاكته سيدات "السويداء" من الصوف وقدمنه كعربون محبة ووفاء للوطن ولقائد وحامي الوطن، ، استغرق العمل به قرابة الخمسة أشهر وهو بطول 10 أمتار وعرض 4 أمتار، وعن مراحل إنجاز هذا العلم تحدثت السيدة "نجاح نصر" من السيدات المشاركات في حياكة العلم قائلة: شاركت مع عدد من السيدات في نسج هذا العلم من الصوف، بلغ عدد المشاركات في تنفيذه ثمان سيدات من رابطة المدينة للاتحاد النسائي في "السويداء"، واستغرق العمل به قرابة الخمسة أشهر.

هذا العلم هو الذي يجمعنا ويجمع كلمتنا ويوحد موقفنا، فنحن سوريون ونفخر بكوننا سوريون، وخلف قيادة قائد الوطن السيد الرئيس "بشار الأسد" لقمع هذه المؤامرة التي تحاك ضد أمننا واستقرارنا.

السيدة "ميادة شقير" قالت: لا نريد أن نقف عاجزين أمام ما تتعرض له بلدنا الحبيبة سورية، نريد أن نعبر عن رفضنا واستنكارنا لما يحاك ضد بلدنا، ولهذا أطلقنا حملة "صوت نساء الوطن" ونريد أن نؤكد من خلالها أننا نقف يداً بيد في مواجهة أي خطر خارجي يعترضنا، ومن هنا من سويداء القلب سننطلق بحملتنا لتشمل كافة المحافظات السورية، كما انطلقت ثورة "سلطان باشا الأطرش" والمجاهدين من قبل لقمع العدوان.

السيدة "سليمة الشاعر" من أبناء "الجولان" المحتل تحدثت: أعود بجذوري إلى "الجولان" لكني ولدت وعشت في هذه المحافظة الكريمة والغنية بتاريخها النضالي، هذه الحملة التي تشهدها "السويداء" اليوم ليست حكراً على السيدات، فقد أطلقتها نساء "السويداء" ولكنها لقيت مشاركة واسعة من كافة فعاليات المحافظة، ولحملتنا غاية وسنوصل من خلالها رسالة، وهذه الرسالة لا تسطر ولا تختزل ببضع كلمات، رسالتنا هي بأفعالنا، فنحن نؤكد وقوفنا دماً وقلباً وروحاً مع قائد الوطن ومع مسيرته الإصلاحية، فنحن ننتمي لوطن ولقائد ولعلم وباختصار نحن أبناء سورية الأبية.

انطلقت فعاليات اليوم الأول لحملة سيدات "السويداء" من ساحة السيد الرئيس "حافظ الأسد" باتجاه مبنى المحافظة بمسيرة شكل نواتها أطفال الرياض الذين حملوا لوحات تنطق بأجمل العبارات للوطن ولقائد الوطن، وأخرى رسم عليها شعارات القنوات المغرضة تم وضعها على الطرقات تدوسها أقدام المارة.

السيدة "مجدولين عبد الباقي" من الأهالي الذين استوقفهم الأطفال بصيحاتهم وهتافاهم قالت: لا يوجد أجمل من هذه التظاهرة ومن عفوية الصغار، من يراهم يرسمون ويهتفون ويرفعون علم سورية عالياً يعلم أننا شعب صغارنا تناضل قبل الكبار، هناك أمر لن يتغير مهما حصل ومهما طال الزمن، وهو أن سورية صادقة عروبية ورحمة إلهية أبدية

print
rating
  Comments

بحث

مواضيع متعلقة